الرئيسية » بستان الصحابة وآل البيت » اصطفاء النبى صلى الله عليه وسلم من الأصلاب الطاهرة

اصطفاء النبى صلى الله عليه وسلم من الأصلاب الطاهرة

عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال: قلت : ” يا رسول الله إن قريشاً جلسوا فتذاكروا أحسابهم بينهم فجعلوا مثلك مثل نخلة في كبوة من الأرض؛ فقال النبي ﷺ : إن الله خلق الخلق فجعلني من خير فرقهم وخير الفريقين ثم تخير القبائل فجعلني من خير قبيلة ثم تخير البيوت، فجعلني من خير بيوتهم، فأنا خيرهم نفساً وخيرهم بيتاً  ”  ([1])

عن أبي عمار شداد أنه سمع واثلة بن الأسقع يقول: سمعت رسول الله ﷺ  يقول : ” إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل واصطفى قريشاً من كنانة واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم ”  ([2])

وقال ﷺ  : ” قال لي جبريل قلبت مشارق الأرض ومغاربها فلم أجد رجلا أفضل من محمد وقلبت مشارق الأرض ومغاربها فلم أجد بني أفضل من بني هاشم”([3])

وقال ﷺ : ”  إنَّ اللَّهَ اصطفى مِن ولدِ إبراهيمَ ، إسماعيلَ ، واصطَفى من ولدِ إسماعيلَ بَني كنانةَ ، واصطَفى من بَني كنانةَ قُرَيْشًا ، واصطفى من قُرَيْشٍ بَني هاشمٍ ، واصطَفاني من بَني هاشمٍ([4])

عن جابر بن عبدالله أن النبى ﷺ قال : نحن بنو عبدالمطلب سادات أهل الجنة أنا وحمزة وعلى  وجعفر بن أبى طالب  والحسن والمهدى ) ([5])

([1]) رواه الترمزى .

([2]) رواه مسلم في صحيحه .

([3]) أخرجه أحمد في مسنده والحاكم في الكنى وابو نعيم في الدلائل , والبيهقى في الدلائل وأبى عاصم في السنة والطبرانى في الأوسط

([4]) صحيح الترمزى

([5]) أخرجه البيهقى في السنن الكبرى والحاكم في المستدرك , واخرجه ابن السدى , ذخائر العقبى في مناقب ذوى القربى للمحب الطبرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.