الجمعة , 6 ديسمبر 2019
الرئيسية » منوعات » أهل المعرفة فى الدنيا ثلاث منازل

أهل المعرفة فى الدنيا ثلاث منازل

يقول الإمام الحسن البصري رحمه الله :
أهل المعرفة في الدنيا على ثلاث منازل :
رجل لقي العبادة فعانقها وخلط بها لحمَه ودمَه ، وفزع إليها قلبُه ، وعًلِمَ أن الله تعالى رازقُه وكافيه ، فوثِقَ بوعده فلم يشغل نفسه بشيء من أمور الدنيا ، جعل السماء سقفه ، والأرضَ بساطه ، ولا يبالي على يُسرٍ أصبح أم على عُسر ، أمسى يعبد الله تعالى حتى يأتيَه اليقين ، فهذا الضرب في الدنيا أعز من الكبريت الأحمر .

ورجل آخر لم يصبر كما صبر الأول ، فطلب كِسْرَةً من حِلِّها ، يقيم بها صُلْبَهُ ، وخِرْقة يواري بها عورته ، وبيتاً يسكنه ، وزوجة يستعفُّ بها ، وهو مع ذلك شديد الخوف عظيم الرجاء ، فهو على طريق حسن .

وأما الثالث فإنه لا يصدق الله بقوله ، فيبني القصرَ المشيد ، ويركب المركب الفَرِهَ , ويستخدم الخدم ، فليس له في الآخرة من خَلاق إلا من يرحمه أرحم الراحمين.

حالة أهل الحقيقة مع الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.