الرئيسية » الطريق الى الله » ألا قد طال شوق الأبرار إلى لقائي

ألا قد طال شوق الأبرار إلى لقائي

ينادي مناد الله:
ألا قد طال شوق الأبرار إلى لقائي‘‘
وإني إلى لقائهم لأشد شوقا‘‘
ألا من طلبني وجدني ومن طلب
غيري لم يجدني‘‘
من ذا الذي أقبل علي وما قبلته‘‘
من ذا الذي طرق بابي وما فتحته‘‘
من ذا الذي توكل علي وما كفيته‘‘
من ذا الذي دعاني وما أجبته‘‘
من ذا الذي سألني وما أعطيته‘‘
أهل ذكري أهل مجالستي‘‘
أهل شكري أهل زيادتي‘‘
أهل طاعتي أهل كرامتي‘‘
وأهل معصيتي لا أقنطهم أبدآ من رحمتي‘‘
إن تابوا فأنا حبيبهم” وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم‘‘
أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب‘‘
من أقبل علي تقبلته من بعيد‘‘
ومن أعرض عني ناديته من قريب‘‘
ومن ترك شيئاً لأجلي أعطيته المزيد‘‘
ومن أراد رضاي أردت له ما يريد‘‘
ومن تصرف بحولي وقوتي ألنت له الحديد‘‘
من صفى معي صافيته‘‘ من آوى إلي آويته‘‘
من فوض أمره إلي كفيته‘‘
من باع نفسه مني إشتريته‘‘
وجعلت الثمن جنتي ورضاي‘‘
وعد صادق وعهد سابق ومن
أوفى بعهده من الله‘‘‘.!!!!!

(((كتاب نفحات قدسية)))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.