الرئيسية » بستان النبوة » أصل سيدنا النبيﷺ ملوش زي

أصل سيدنا النبيﷺ ملوش زي

(أصل سيدنا النبيﷺ ملوش زي ) :
—————————————
لم يقل لك المصطفىﷺ لا تحب أحدا ؛ بل يراعي المشاعر ويأمرك بالحب ، ولكن حبه هو فوق كل حب ، فعليك بحب الخلق جميعا وخذهم لحب سيدنا النبي ﷺ ، يزدد حبك وتكن محبوبا لربك : ” لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين ” .ﷺ

أصل سيدنا النبيﷺ ملوش زي :
إذا كانت الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة ، وتفعل ذلك لنحصل على الحسنات الكثيرة ، وبها قد ندخل الجنة …. فاعلم أن عند سيدنا النبيﷺ قطعة من الجنة … كرامة لعينيه وحبا فيه : ” ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ” .ﷺ

أصل سيدنا النبي ﷺ ملوش زي :
إن أطعتَ الله ، حمد الله على توفيقه لك ، وإن عصيتَ ربك ذُكِرَ اسمك عند حضرته فاستغفر لك ليجبرك …. فأنت مذكور عنده في كل حالك ، وهو رحمة لك في طاعتك وعصيانك !!!!
ألم يقل : ” حياتي خير لكم ، ومماتي خير لكم ، تُعْرَض عليَّ أعمالكم ، فما وجدت من خير حمدتُ الله عليه ، وما وجدت غير ذلك استغفرت الله لكم ” ؟!ﷺ

أصل سيدنا النبي ﷺ ملوش زي :
يوم القيامة وأنت مشغول بنفسك تراه يبحث عنك ، ما بين الجنة والنار حتى يشفع لك ، ففي الجنة ليرفعك ، وفي النار لينقذك ، وبظل حضرته ساجدا لربه ، حنى لا يترك أحدا من أمته إلا وهو بالجنة في مسكنه !!!! (وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَىٰ) .ﷺ

أصل سيدنا النبي ﷺ ملوش زي :
مذكور بالثناء قبل الأكوان ، ليس من أهل الأرض فقط ولا من أهل السماء ، بل ممن لا يجري عليه زمان ولا مكان …. مذكور من ربنا العلي الرحمن : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) .ﷺ

أصل سيدنا النبي ﷺ ملوش زي :
يقولون : كيف يوصف سيدنا النبيﷺ بأنه ” نور ” وقد كان بشرا يمشي على الأرض ؟! فقلت : لقد كان نوره مشكاة من نور القرآن ، فهل إذا فتحت المصحف رأيت نورا ؟ بل هي كلمات لا يرى نورها إلا من اعتقدها وعاشها ، ورزقه الله بصيرة يرى بها ما لا يراه في غيرها …. وكذلك سيدنا النبيﷺ نرى نور حضرته بها ، فسل الله أن يوسع بصيرتك ، لترى شيئا من نور حبببك : (قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ) .ﷺ

أصل سيدنا النبيﷺ ملوش زي :
من جماله تشرف كل من انتسب إلى حضرته ، فمن سرى دمه الزكي فيه كان شريفا ، ومن تزوج منه كان عفيفا ، ومن رآه كان صحابيا ، ومن شاهد أصحابه كان تابعيا ، ومن اتبعه كان وليا ، ومن آمن به كان مسلما ، ومن أحبه كان معه في الجنة هنيا ، ومن نال شفاعته يوم الحشر كان ناجيا ….. هو سراج لكل من حوله : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا . وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيراً ).ﷺ.

إعداد / مصطفى خاطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.